Sultanate of Oman
Diwan of Royal Court
Sultan Qaboos Higher Centre for Culture and Science

الأخبار ملتقى جائزة البحوث والابتكارات في مجال المياه

نظم يوم أمس مجلس البحث العلمي ومركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم "ملتقى جائزة البحوث والابتكارات في مجال المياه وإطلاق تحدي عمان لتطوير أنظمة التحلية الفردية لحالات الكوارث الإنسانية" تحت رعاية معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية وذلك بمقر مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم .

والقى معالي راعي الحفل كلمة أكد فيها ان المبادرة بين مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم ومجلس البحث العلمي بالتعاون مع مركز الشرق الأوسط لأبحاث تحلية المياه تسلط الضوء على الحاجة الإنسانية الملحة لتوفير المياه عقب الازمات الإنسانية المتكررة . وأضاف أمين عام وزارة الخارجية انه من الضرورة ان يعمل مجلس البحث العلمي ومركز الشرق الأوسط لأبحاث تحلية المياه العمل بصورة اكبر وأوسع حول موضوع توفير المياه .. مشيرا إلى أهمية جعل السلطنة مركزا إقليميا رياديا في التعاطي مع هذه القضايا وجلب افضل الحلول والأبحاث في مجال المياه للسلطنة وتعميق ثقافة فهم قيمة المياه .

وقدمت الدكتورة جميلة بنت علي الهنائية مديرة قطاع البيئة والموارد الحيوية بمجلس البحث العلمي عرضا مرئيا عن البرنامج الاستراتيجي لبحوث المياه والأهداف المختلفة وتنفيذ التوصية الأولى لبرنامج دعم البحوث في مجال المياه.

تناول العرض جائزة البحوث والابتكارات في مجال المياه لفئات البحوث العلمي والابتكارات والمبتكر الناشئ ومحاور إدارة الموارد المائية واستدامة امدادات المياه ومعالجة المياه مشيرةً إلى ان جائزة البحوث والابتكارات في مجال المياه في دورتها الثانية شهدت ارتفاعا ملحوظا في مجال التقديم. كما تخلل الملتقى تقديم فيلم وثائقي حول مسابقة عمان لتطوير أنظمة التحلية الفردية لحالات الطوارئ بالإضافة إلى إطلاق الموقع الإلكتروني للمسابقة .

من جانبه ألقى المهندس كيفن برايس مستشار أول للعلوم والتكنولوجيا في مدريك لأبحاث المياه كلمة كشف خلالها تفاصيل مسابقة تحدي عمان لتطوير أنظمة التحلية الفردية لحالات الطوارئ التي تأتي بدعم وتمويل من مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم وبإشراف من مجلس البحث العلمي.

واشتمل افتتاح الملتقى على الإعلان عن أسماء الفائزين في فئات مسابقة جائزة البحوث والابتكارات في مجال المياه لدورتها الثانية في البرنامج البحثي الاستراتيجي لبحوث المياه في مجلس البحث العلمي حيث حصل البروفيسور كاسيموف أنفار من جامعة السلطان قابوس في فئة النشر العلمي لحملة الدكتوراه وتم حجب الفائز في فئة النشر العلمي للباحثين الناشئين، وفي مجال الابتكارات فازت المهندسة طيبة بنت مرزوق بن عبدالله الحراصية من الهيئة العامة للكهرباء والمياه عن الابتكار بعنوان تقييم خدمة المرونة في سلطنة عمان، دراسة حالة مسقط.

وفي فئة المبتكر الناشئ أحرز المركز الأول الفريق الطلابي من مدرسة الحواري بن محمد الأزدي من تعليمية محافظة شمال الشرقية عن ابتكارهم بعنوان مصفي المياه الرمادية الحيوي وجاءت في المركز الثاني الطالبة مها بنت سعيد بن سالم السالمية من مدرسة حفصة بنت عمر من تعليمية محافظة الداخلية عن ابتكارها بعنوان منقي المياه السحري، وجاءت في المركز الثالث الطالبة شيماء بنت سليمان بنت سالم الحبسية من مدرسة الزهراء السقطرية بتعليمية شمال الشرقية عن ابتكارها بعنوان تطبيق الخزان،

وأحرز الطالب هانئ بن إسماعيل بن محمد الريامي من مدرسة أبو زيد الريامي يتعليمية محافظة الداخلية على المركز الرابع عن ابتكاره الري الذكي، ونال المبتكر خالد بن وليد بن أحمد الشحي من مدرسة المحمدية بتعليمية محافظة مسندم على المركز الخامس عن ابتكاره بعنوان الدش الاقتصادي.

وتهدف الجائزة التي ينظمها مجلس البحث العلمي ومركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم إلى تعزيز دور البحث العلمي والابتكار في إيجاد الحلول لقضايا المياه، ورفع الوعي بمجالات إدارة الموارد المائية.

جدير بالذكر ان الجائزة تنقسم إلى فئتين رئيسيتين: الأولى هي فئة النشر العلمي وتتضمن قسمي الباحثين من حملة الدكتوراه والباحثين الناشئين من غير حملة الدكتوراه أما الفئة الثانية فهي فئة الابتكارات في مجال المياه وتشمل قسم الابتكار وقسم المبتكر الناشئ.

حضر افتتاح الملتقى سعادة حبيب بن محمد الريامي أمين عام مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم وسعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث وعدد من الدارسين والباحثين في مجال المياه.