Sultanate of Oman
Diwan of Royal Court
Sultan Qaboos Higher Centre for Culture and Science


الهدف من إشهار الجمعية العمانية للفنون التشكيلية

 

-    الهدف من إشهار الجمعية العمانية للفنون التشكيلية
-    في غمرة احتفالات السلطنة بعام الشباب العماني 1993م جاءت التوجيهات السامية من لدن جلالة السلطان المعظم حفظه الله ورعاه بإشهار الجمعية العمانية للفنون التشكيلية، لتكون بمثابة البيت الذي يحتضن الفنان التشكيلي العماني تحت سقفه .
-    ومن هذا المنطلق بدأت الجمعية في تكثيف جهودها وأنشطتها لتهيئة المناخ المناسب وتقدم الدعم المادي والمعنوي للفنان العماني ليأخذ دوره وموقعه الريادي في بناء الصورة الفعليّة الحديثة للحركة التشكيلية العمانية بمختلف مجالاتها كالرسم والتصوير الزيتي، والتصوير الضوئي، والخط العربي والتشكيلات الحروفية، والنحت، والفنون الميديا، والكاريكاتير، والتصميم الجرافيكي، الطباعة والحفر... وغيرها.
-    ومنذ إنشاء الجمعية حتى اللحظة الراهنة تكون الجمعية العمانية للفنون التشكيلية قد قطعت مسيرة طويلة قامت خلالها الجمعية بتفعيل وتنشيط الحركة التشكيلية العمانية والارتقاء بها ومن ثم إبراز المستوى الحقيقي للفنانين التشكيليين.
-    وفي هذا الصدد تم افتتاح مقرات وفروع للجمعية العمانية للفنون التشكيلية في كل من محافظة ظفار عام 2000م ، والبريمي عام 2009م.
-    لقد بُذل هذا الجهد المتواصل عبر مراحل متعدّدة ومستويات مختلفة من عمر الجمعية وقد امتدت تلك الجهود ولا تزال لتشمل إقامة المعارض الدورية والفعاليات الفنية والحلقات التدريبية وإصدار الكتيبات المتخصّصة فضلًا عن تقديم الدّعم اللّازم والمساندة الفعالة للفنانين العُمانيين الذين نجحوا في قطع مسافات وأشواط متقدمة في الفنون التشكيلية بالإضافة إلى دعم وتدريب الناشئين والهواة وصقل مواهبهم، هذا دون أن ننسى المكانة اللّائقة والسّمعة الطيّبة التي تبوأتها الجمعية في عيون نظرائها من الجمعيات والمؤسسات المعنية بالفنون البصرية في العديد من الدول العربية والإقليمية والدولية وذلك عبر أواصر التعاون والتواصل في هذه المؤسسات والتواجد الفعّال للجمعية وأعضائها من الفنانين العمانيين اللّذين يمارسون مختلف المجالات الفنية في المحافل والمعارض الخارجية مثل : البيناليات والتريناليات والمسابقات الدولية ترجمة للتوجيهات السامية من أجل إفساح المجال للفنانين في شق طريقهم الذي لا يقف عند حد.